أعلنت “ذا جميفايرز” أول وكالة رقمية متخصصة في “تطبيق آليات الألعاب أو “الجميفيكيشن” عن انطلاق أعمالها في المنطقة رسمياً من دبي من خلال شراكة حصرية مع شركة “بادڈڤيل” ومقرها لاية كاليفورنيا لتغطية جميع الأسواق الرئيسية الإقليمية.

وتعرف “تطبيق آليات الألعاب” باستخدام آليات الألعاب الإلكترونية وأساليب تصميمها خارج سياق الألعاب الترفيهية في مجالات التسويق والأعمال. وتتعدد استخدامات “تطبيق آليات الألعاب” بشكل كبير، فهي لا تقتصر على قطاع أو نوع محدد من الأعمال أو الخدمات.

وصرح شريف دهان، المؤسس والمدير الشريك لشركة “ذا جميفايرز” التي تطلق أعمالها الإقليمية من دبي قائلا: “نقدم من خلال شراكتنا مع شركة “بادڈڤيل” أفضل منصة لآليات التأثير الإيجابي على السلوك البشري وحلول “الجميفيكيشن” المتوفرة حالياً على مستوى العالم. نسعى لتمكين المؤسسات الحكومية والخاصة والمعلنين والبوابات الإلكترونية من بناء حلول متطورة تقوم على الاستفادة من الإمكانيات الكبيرة لمنصة بادڈڤيل وفريق عملنا المشترك للوصول لنتائج غير مسبوقة من حيث قياس مدى تفاعل المستخدمين والقدرة على قياس التأثيرات المطبقة بشكل يتاح لأول مرة.”

وقال أنتوني نيميلكا، نائب الرئيس لتطوير الأعمال لدى “بادڈڤيل”: نؤمن بأن المؤسسات والعلامات التجارية والبوابات الالكترونية في الشرق الأوسط لا تختلف عن تلك الموجودة في الولايات المتحدة وأوروبا والتي حققت بالفعل نتائج رائعة من خلال برامجها المنفذة عبر منصة “بادڈڤيل”. لذلك نحن نتطلع إلى أن تبدأ شركات المنطقة باعتماد “تطبيق آليات الألعاب” في المستقبل القريب”.

ووفقاً لتقارير مؤسسة “غارتنر” المتخصصة في أبحاث تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، سيُصبح “تطبيق آليات الألعاب” بحلول عام 2016 أداة أساسية تعتمد عليها العلامات التجارية وتجار التجزئة لدفع أنشطة التسويق وتحسين ولاء العملاء. وبحلول عام2015، ستعتمد 40% من أكبر 1000 شركة عالمية على “تطبيق آليات الألعاب” كآلية رئيسية لتطوير أعمالها التجارية، كما ستستخدمها50% من تلك الشركات بحلول عام 2017 في عمليات التوظيف والتدريب. ومن المتوقع أن ينمو الإنفاق على حلول “تطبيق آليات الألعاب” ليصل إلى أكثر من 2.5 مليار دولار بحلول عام 2015 في الولايات المتحدة وحدها وفقاً لمؤسسة M2Research.

نتائج

 

أثبت “تطبيق آليات الألعاب “نجاحه كأداة فعالة خلال جميع هذه المراحل للعملية التسويقية. ثبتت الابحاث والنتائج ان معدلات التفاعل على صفحات العلامات التجارية علي شبكات التواصل الاجتماعي لا تزال غير مرضية من حيث العائد على ما تدفعه تلك الشركات، فى حين ان “تطبيق آليات الألعاب” يعد وسيلة مؤثرة لتحسين تلك المعدلات ورفعها إلى مستويات قياسية.